Gender Equity Bulletin, Issue 13, November 2018 - Focus on Daleel Madani's gender groups

genderequitybulletin-header.jpg Sweden Logo.jpgDiakonia Logo.jpg 

Issue 13, November 2018- العدد رقم ١٣، تشرين الثاني ٢٠١٨

About the newsletter

Why the Gender Equity Newsletter?

This newsletter aims to connect gender actors and practitioners in Lebanon through the exchange of expertise, in an attempt to create a space for better collaboration, networking, and equal access to knowledge, research, and information. Issues cover the work of actors, their activities, and projects, in addition to recommending relevant resources and tools, as well as information and statistics relevant to gender work in Lebanon.

 

The gender equity newsletter is a part of the Gender Equity Network, a project by Lebanon Support in partnership with Diakonia

The Gender Equity Network is an online collaborative platform. It is part of Lebanon Support’s Civil Society Knowledge Centre (CSKC) and brings together civil society organisations, researchers, practitioners, and experts to enhance local and national capacities, improve access to knowledge and its development, and provide evidence-based research, information, and literature on gender issues and concerns.

لماذا نشرة العدالة الجندرية؟

تهدف هذه النشرة إلى الربط بين الجهات الفاعلة والعاملين في مجال إشكاليات النوع الاجتماعي في لبنان من خلال تبادل الخبرات، في محاولة لخلق مساحة للتشبيك وتفعيل التعاون، والمساواة في الوصول إلى المعرفة والأبحاث والمعلومات. يغطي كل عدد عمل الجهات الفاعلة وأنشطتها ومشاريعها، بالإضافة إلى الإيصاء بموارد وبأدوات ذات الصلة، وأيضاً المعلومات والإحصاءات ذات الصلة بالعمل في مجال إشكاليات النوع الاجتماعي في لبنان.

 

تشكل نشرة العدالة الجندرية جزءاً من شبكة العدالة الجندرية، مشروع لمركز دعم لبنان (Lebanon Support) بالشراكة مع دياكونيا Diakonia

ان شبكة العدالة الجندرية هي منصة تعاونية على الانترنت. وهي جزء من بوابة المعرفة للمجتمع المدني (CSKC) التابعة لمركز دعم لبنان، تجمع بين منظمات المجتمع المدني والباحثين والعاملين والخبراء لتعزيز القدرات المحلية والوطنية، وتحسين الوصول إلى المعرفة وتطويرها، وتقديم البحوث القائمة على الأدلة، بالإضافة إلى المعلومات والأدبيات في مجال قضايا النوع الاجتماعي.

 

This report seeks to understand and analyse women’s access to leadership positions in four organisational structures in Lebanon: a political party, a syndicate union, a civil society organisation, and a social movement. It aims to investigate the specific institutional procedures that constrain women in their political participation, as well as the internal dynamics, conveyed in practices and discourses, that women navigate.

This report is available in Arabic (and soon in English) on this link, and is published as part of the “Women Empowered for Leadership” project, in partnership with Hivos International.

يسعى هذا التقرير إلى فهم وتحليل وصول المرأة إلى مواقع قيادية في أربعة كياناتٍ تنظيميةٍ في لبنان: حزب سياسي، واتّحاد نقابي، ومنظّمة مجتمع مدني، وحركة اجتماعية. كما أنّه يهدف إلى تفحّص الإجراءات المؤسّسية النوعية التي تعيق مشاركة النساء السياسية، وكذلك الديناميات الداخلية، المعبّر عنها في الممارسات والخطابات، والتي تتنقّل فيها النساء.

.هذا التقرير متوفر باللغة العربية (وقريبًا باللغة الانكليزية) على هذا الرابط، ومنشورٌ كجزءٍ من مشروع "تمكين المرأة للقيادة"، بالشراكة مع هيفوس انترناشونال

Barriers hindering women's full political participation in Lebanon

العوائق التي تعرقل المشاركة السياسية الكاملة للمرأة في لبنان

By: Lebanon Support

 

This qualitative infographic illustrates the main findings of the “Women's Political Participation: Exclusion and Reproduction of Social Roles. Case Studies from Lebanon” report, in an attempt to make research findings more accessible to civil society actors, policymakers, activists, and the general public. It showcases the four main barriers hindering women’s full political participation in Lebanon, and the political glass ceiling.

It is available in English and Arabic in high resolution, on this link.

يوضّح هذا الرسم البياني النتائج الرئيسية لتقرير "بين إقصاء الكيانات السياسية وأعباء الأدوار الاجتماعية للنساء: دراسات حالة من لبنان"، في محاولةٍ لجعل نتائج البحث متاحةً أكثر لفاعلي المجتمع المدني وصنّاع السياسة والناشطين والمجتمع عامّة. وهو يعرض العوائق الأساسية الأربعة التي تعرقل مشاركة النساء السياسية الكاملة في لبنان، والحاجز الخفيّ السياسي.

الرسم البياني هذا متاحٌ باللغتين الإنجليزية والعربية بدقةٍ عالية على هذا الرابط.

2. Events Lebanon Support organised

النشاطات التي نظمها مركز دعم لبنان

Workshop on gender mainstreaming

ورشة تدريبية حول تعميم منظور النوع الاجتماعي

 

 

Lebanon Support, based on its publication A Practical Guide for Civil Society Organisations in Lebanon towards Gender Mainstreaming which aims at helping local civil society organisations in adopting it, organised a two-day workshop on 4 and 5 July. The closed workshop, organised in partnership with Diakonia, was attended by various local organisations that are partners of Diakonia: Dar Al Amal, Lebanese Labor Watch, Arab NGO Network for Development (ANND), Arcenciel, Najdeh Association, the Lebanese Women Democratic Gathering (RDFL), and NABAA. It included a number of sessions that sought to set gender concepts and terms based on the steps published in A Practical Guide for Civil Society Organisations in Lebanon towards Gender Mainstreaming, ranging from the analysis of the internal and external contexts of organisations’ work, to the identification of gender mainstreaming levels, whether at the organisational level or at the programmes and activities level.

The full summary is available here.

في سياق نشر مركز دعم لبنان لدليل تعميم منظور النوع الاجتماعي ومساعدة منظمات المجتمع المدني المحلية على تبنيه، نظم مركز دعم لبنان ورشة تدريبية ليومين متتاليين (4-5 تموز/يوليو) حضرها عدد من المنظمات المحلية الشريكة لمنظمة دياكونيا، وهي المنظمة الشريكة في هذا المشروع، وهم: دار الأمل، المرصد اللبناني لحقوق العمال، شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية، أركنسيال، جمعية النجدة الاجتماعية، التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني، وجمعية نبع. تضمنت الورشة التدريبية عدد من الجلسات التي سعت إلى ضبط المفاهيم والمصطلحات الخاصة بقضايا النوع الاجتماعي، استناداً إلى الخطوات المنشورة في دليل تعميم منظور النوع الاجتماعي من تحليل للسياقين الداخلي والخارجي لعمل المنظمات، وإنتهاءًا بالتعرف على مستويات إدماج منظور النوع الاجتماعي سواء على مستوى البرامج والأنشطة.

ملخص الجلسة متوفر هنا.

Gender Afterworks- Not Third-Class Citizens: Citizenship rights for Women in Lebanon

قهوة الجندر - لسن مواطنات من الدرجة الثالثة: حقوق المواطنة للنساء في لبنان

 

 

On November 16th, 2018, Lebanon Support in collaboration with the Collective for Research and Training Development - Action (CRTD.A), and in partnership with Diakonia, hosted its fourth Gender Afterworks on women citizenship rights in Lebanon at antwork (Hamra). The discussion was led by Maitre Marie-Rose Zalzal a lawyer, lecturer at Université Saint-Joseph, and activist, and Lina Abou Habib executive director at CRTD.A. It was moderated by lawyer and human rights activist, Manar Zaiter.   



The full summary of the event is available here.

 

بتاريخ 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، استضاف مركز دعم لبنان، بالتعاون مع مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي وبالشراكة مع دياكونيا، جلسته الرابعة لقهوة الجندر حول حقوق المواطنة للنساء في لبنان في آنتورك (الحمرا). شاركت في النقاش الأستاذة ماري روز زلزل، وهي محامية ومحاضرة في جامعة القديس يوسف وناشطة، ولينا أبو حبيب المديرة التنفيذية لمجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي. وقد دارت الجلسة منار زعيتر، المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان.

الموجز الكامل للجلسة متوفر هنا.

3. FOCUS ON - أضواء على

New Gender Groups on Daleel Madani

In the last week of November 2018, Lebanon Support introduced the DM Groups, a new feature on its programme, Daleel Madani, Lebanon’s civil society network.  

  • What are the DM groups?

DM Groups provide an online collaborative space for discussion, concerted action, and planning of campaigns and collaborations, and aim to bring together civil society actors around specific thematic issues. This tool is in line with the Daleel Madani’s mission to strengthen civil society capacity, knowledge exchange, and partnerships among civil society actors.

 

  • What is the DM Gender Group?

The DM Gender Group features updates relevant to gender issues in Lebanon, in addition to a space for discussion, collaboration, and concerted action. It currently comprises:

  1. Newsfeed: this section includes aggregated professional opportunities, calls, research and analysis, news, events, and projects in the field of gender.
  2. Opportunities: this section includes aggregated jobs and calls (for funding, for consultants, for participation to events and workshops, among others) in the field of Gender.
  3. Discussions: this section includes open and closed discussions on issues relevant to gender.

في الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2018، أطلق مركز دعم لبنان مجموعات دليل مدني، وهي ميزة جديدة في برنامجها، دليل مدني، شبكة المجتمع المدني في لبنان.

  • ما هي مجموعات دليل مدني؟

توفّر مجموعات دليل مدني فضاءً تعاونياً للنقاش والعمل المشترك والتخطيط للحملات وأوجه التعاون، وتهدف إلى جمع الجهات الفاعلة في المجتمع المدني حول قضايا مواضيعية محدّدة. تتماشى هذه الأداة مع مهمّة دليل مدني في تعزيز قدرة المجتمع المدني وتبادل المعرفة وعقد الشراكات بين الجهات الفاعلة في المجتمع المدني.

  • ما هي مجموعة دليل مدني للجندر؟

تعرض مجموعة دليل مدني للجندر أحدث الأخبار المتعلّقة بقضايا النوع الاجتماعي في لبنان، إضافةً إلى مساحة للنقاش والتعاون والعمل المشترك. وهي تشمل حالياً:

  1. آخر الأخبار: يتضمن هذا القسم مجموعة من الفرص المهنية، ودعوات، وأبحاثاً وتحليلات، وأخبار، ونشاطات، ومشاريع في مجال النوع الاجتماعي.
  2. الفرص: يتضمّن هذا القسم مجموعة من فرص العمل والدعوات (للتمويل، للاستشارة، للمشاركة في ورشات عملٍ نشاطات، وغير ذلك) في مجال النوع الاجتماعي.
  3. النقاشات: يتضمّن هذا القسم نقاشاتٍ مفتوحة ومغلقة حول القضايا المتعلّقة بالنوع الاجتماعي.

4. Newest gender organisations registered on Daleel Madani

 

الفاعلين المختصّين بالجندر المسجّلين حديثًا على دليل مدني

 

Legal Action:

View their profile on Daleel Madani here.



Legal Action (LA) is a Lebanese non-profit organisation comprised of human rights lawyers focused on identifying creative avenues for accessing justice for those who are experiencing protracted violations of their human rights.

:الحركة القانونية

اضغط/ي هنا لمشاهدة الصفحة على دليل مدني.

الحركة القانونية منظّمة لبنانية غير ربحية تتكوّن من محامين في مجال حقوق الإنسان وتركّز على تحديد سبلٍ خلّاقةٍ للوصول إلى العدالة بالنسبة إلى أولئك الذين يتعرّضون لانتهاكاتٍ طال أمدها تمسّ حقوقهم الإنسانية.

 

 
Youth Network for Civic Activism:

View their profile on Daleel Madani here.



Youth Network for Civic Activism (YNCA) is a civil society organisation working on advocacy and awareness for issues related to children & youth, conflict resolution, gender and human rights & protection. One of the main initiatives of the YNCA include the creation of ‘safe spaces’ for vulnerable women and girls.

:شبكة مجموعات شبابية

اضغط/ي هنا لمشاهدة الصفحة على دليل مدني.

شبكة مجموعات شبابية للعمل المدني (YNCA) هي منظّمة مجتمعٍ مدني تعمل على التوعية والمناصرة لقضايا تتعلّق بالأطفال والشباب، وحلّ النزاعات، والنوع الاجتماعي وحقوق الإنسان والحماية، والتوعية بها. تتضمّن إحدى مبادراتها الرئيسية إنشاء "أماكن آمنة" للفتيات والنساء المستضعفات.

5. Gender news
 
  • From Lebanon
  • On October 1, the Internal Security Forces launched a hotline (1745) for victims of domestic abuse to report their cases and to receive support. Within two weeks of its launch, the hotline had received four domestic violence complaints.
  • The Lebanese delegation to an international parliamentary conference in Geneva, led by Speaker Nabih Berri, voted on October 18 against a bill which called for LGBT rights to be respected worldwide. Worryingly, this vote reflects a growing pattern of crackdown on LGBT activism by Lebanese authorities in recent months.
  • On October 31, the Gender and Sexuality Club at the American University of Beirut (AUB) was forced to cancel its Halloween themed queer speed dating/mixer night after  former Grand Mufti of Lebanon, Sheikh Qabbani, and other Sunni religious authorities accused the club of “promoting immorality,” referred to it as “sex club,” and called for its prohibition.
  • Data released by General Security, and published by Human Rights Watch, on October 30 revealed that only 21,796 noncitizen children and spouses of Lebanese women obtained legal residency in 2017. This modest figure undermines political discourse which claims that introducing equal nationality laws would endanger Lebanon’s delicate sectarian balance.
  • On a relevant note, campaigns to reform Lebanon’s discriminatory nationality law, which denies Lebanese women the right to pass down citizenship to their children, have picked up momentum over the past months .On November 12, protestors in Beirut gathered outside the Parliament building while a legislative session was taking place in order to demand that Parliament endorse two bills relating to women’s nationality rights. These protests were organised by the ‘My Nationality Is My Dignity’ campaign. This comes after the Progressive Socialist Party parliamentary bloc put forth a draft legislation in August, that would give women the right to pass their citizenship onto both their children and non-Lebanese husbands, and a proposal by the Future Movement parliamentary bloc on October 16, which would allow Lebanese women to confer nationality to their children.

أخبار من لبنان

  • في الأوّل من تشرين الأوّل/أكتوبر، وضعت قوى الأمن الداخلي خطاً ساخناً (1745) لضحايا العنف الأسري للإبلاغ عن حالاتهم وتلقّي الدعم. في غضون أسبوعين من وضع الخط الساخن، تلقّى أربع شكاوى تتعلّق بالعنف الأسري.
  • صوّت الوفد اللبناني إلى مؤتمرٍ برلماني دولي في جنيف، والذي ترأّسه رئيس المجلس النيابي نبيه برّي، في 18 تشرين الأول/أكتوبر 2018 ضدّ مشروع قانونٍ يدعو إلى احترام حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية في جميع أرجاء العالم. وما يثير القلق أنّ هذا التصويت يعكس نمطاً متنامياً لقمع نشاطهم والذي تقوم به السلطات اللبنانية في الأشهر المنصرمة.
  • في 31 تشرين الأول/أكتوبر، أجبر نادي الجندر والجنسانية التابع للجامعة الأمريكية في بيروت على إلغاء سهرة الهالوين تحت عنوان جلسة مواعدة سريعة للمثليين بعد قيام مفتي الجمهورية اللبنانية السابق، الشيخ قباني، وسلطاتٍ دينيةٍ سنّيةٍ أخرى باتّهام النادي "بتشجيع الفجور"، مشيراً إليه باعتباره "نادي الجنس" ومطالباً بحظره.
  • قد كشفت بياناتٌ أصدرها الأمن العام ونشرتها هيومن رايتس ووتش في 30 تشرين الأوّل/أكتوبر أنّ 21786 طفلاً من غير المواطنين وأزواجاً للبنانيات فقط حصلوا على إقامةٍ شرعيةٍ في العام 2017. يقوّض هذا الرقم المتواضع الخطاب السياسي الذي يزعم أنّ إدخال قوانين جنسية تساوي بين الجنسين سيعرّض التوازن الطائفي الدقيق للخطر.
  • وفي موضوع ذات صلة، اكتسبت حملات إصلاح قانون الجنسية التمييزي في لبنان، والذي ينكر على اللبنانية حقّ منح جنسيتها لأطفالها، زخماً أثناء الشهور المنصرمة. فبتاريخ 12 تشرين الثاني/نوفمبر، اجتمع محتجّون في بيروت أمام مبنى مجلس النواب بينما كانت تنعقد جلسةٌ تشريعيةٌ للمطالبة بأن يصادق المجلس النيابي على مشروعي قانونين يتعلّقان بحقوق المرأة في منحها الجنسية. وقد نظّمت هذه الاحتجاجات حملة "جنسيتي كرامتي". وقد حدث هذا بعد أن طرحت كتلة الحزب التقدمي الاشتراكي النيابية مسودّة تشريعٍ في شهر آب/أغسطس يمنح المرأة الحقّ في منح الجنسية لأولادها وزوجها غير اللبناني، وقدّمت كتلة المستقبل النيابية بتاريخ 16 تشرين الأوّل/أكتوبر مقترحاً يسمح للمرأة اللبنانية بمنح الجنسية لأولادها.

  • Around the world
  • In August, Tunisia’s president proposed putting forth a bill to parliament that would grant women and men equal inheritance rights. Currently, Tunisia’s inheritance law is derived from Islamic inheritance laws, where women receive half of what men are entitled to.
  • Tara Fares, an Iraqi social media star, was shot dead in Baghdad on September 27 by unknown gunmen. She was the latest victim in a spate of attacks targeting women across the country, which included the prominent women’s right activist, Soad al-Ali, who was killed by gunmen in Basra in the same week.
  • In October, gender studies was removed from the list of university subjects in Hungary, following a government decree signed by the prime minister. The ban on gender studies is seen as an extension of the government’s socially conservative policies, which advocate traditional gender roles.
  • On October 16, lawmakers in Ethiopia unanimously approved the appointment of a record number of women to the Cabinet. Ethiopia’s new Cabinet is now 50 percent female, with women holding the positions of President and Defense Minister for the first time in the country’s history.
  • In November, the U.S midterm elections saw a record number of 120 women being elected into Congress. This includes the youngest women to ever serve in Congress (29-year-olds Alexandria Ocasio-Cortez and Abby Finkenauer), as well as the first two Native American women, and the first two Muslim women, Palestinian-American Rashida Tlaib and Somali-American Ilhan Omar.

أخبار من حول العالم

 

  • في آب/أغسطس، اقترح رئيس تونس طرح مشروع قانونٍ على مجلس النواب يمنح النساء والرجال حقوقاً متساوية في الميراث. قانون الميراث الحالي في تونس مستمدٌّ من أحكام المواريث الإسلامية، حيث ترث المرأة نصف ما يرثه الرجل.
  • تعرّضت تارة فارس، وهي نجمةٌ في وسائل التواصل الاجتماعي العراقية، لإطلاق نارٍ أودى بحياتها في بغداد بتاريخ 27 أيلول/سبتمبر على يد مسلّحٍ مجهول. وقد كانت آخر ضحايا موجةٍ من الهجمات استهدفت النساء في أرجاء البلاد، ومن بينهنّ الناشطة البارزة في مجال حقوق المرأة سعاد العلي التي قتلها مسلّحٌ في البصرة في الأسبوع عينه.
  • في تشرين الأوّل/أكتوبر، أُلغيت الدراسات الجندرية من قائمة المناهج الجامعية في هنغاريا، بعد مرسومٍ حكومي وقّعه رئيس الوزراء. وقد عُدّ حظر الدراسات الجندرية امتداداً للسياسات الحكومية المحافظة اجتماعياً والتي تدافع عن الأدوار الجندرية التقليدية.
  • في 16 تشرين الأوّل/أكتوبر، وافق المشرّعون في أثيوبيا بالإجماع على تعيين عددٍ قياسي من النساء في مجلس الوزراء. تشكّل النساء حالياً 50 بالمئة من أعضاء مجلس الوزراء في أثيوبيا، ويشغلن منصبي الرئيس ووزير الدفاع لأوّل مرّة في تاريخ البلاد.
  • في تشرين الثاني/نوفمبر، شهدت انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة رقماً قياسياً بانتخاب 120 امرأة في الكونغرس. من ضمنهنّ أصغر امرأةٍ حصلت يوماً على مقعدٍ نيابي (ألكسندرا أوكاسيو كورتيز وآبي فينكناور اللتين يبلغن 29 عاماً من العمر)، وكذلك أوّل أمريكيتين من السكّان الأصليين، وأوّل مسلمتين، الأمريكية من أصولٍ فلسطينية رشيدة طليب والأمريكية من أصولٍ صومالية إلهان عمر.